السودان.. تعهد أوروبي بالمساعدة في استرداد الأموال التي نهبها رجال البشير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد قيادي في قوى «الحرية والتغيير» أن الاتحاد الأوروبي تعهد بمساعدة السودان في استرداد أموال نهبها قادة النظام السابق وأودعوها في بنوك خارجية. وقال أمين سعد إن سفير الاتحاد الأوروبي بالخرطوم تعهد بمساعدة الحكومة السودانية في توفير المعلومات الخاصة بالأموال المنهوبة المودعة خارج البلاد، وكيفية استردادها من دول أوروبية وأخرى مثل تركيا وماليزيا وغيرهما. في حين أوضح وزير العدل السوداني نصر الدين عبدالباري أن الوزارة شرعت أخيرًا في العمل بعدة ملفات، ويلزمها بعض الوقت لإعلان ما يتعيَّن فعله بخصوص الأموال المنهوبة بواسطة قادة نظام الرئيس المعزول عمر البشير وبقية القضايا الأخرى.

وفي العام الماضي، طالبت النائبة البرلمانية عائشة الغبشاوي «باسترداد أموال سودانية من ماليزيا» قالت إن قادة الحكومة السابقين نهبوها وأودعوها في مصارف هناك.

إلى ذلك، تشير التقديرات الإعلامية إلى أن ما يعادل ٧٪‏ من الاستثمارات في ماليزيا تخص سودانيين ينتمون إلى حزب المؤتمر الوطني وحلفائه من الإسلاميين وتنظيم الإخوان المسلمين وهي عبارة عن استثمارات في البترول والفنادق والعقارات. وأن لقادة الإخوان أسهمًا في شركات عابرة للقارات. وقال أمين سعد أن غالبية عائدات البترول الذي بدأ تصديره أواخر التسعينيات لم تصل إلى البنك المركزي، داعيًا كافة المواطنين السودانيين، داخل وخارج البلاد، لتقديم أي معلومات حول فساد النظام السابق.


واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال السودان.. تعهد أوروبي بالمساعدة في استرداد الأموال التي نهبها رجال البشير الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق