مبيعات العرب والمواطنين تهبط بسوقي دبي وأبوظبي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تراجع سوق دبي المالي خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بنسبة 1.3%، فيما هبط سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.07%، وسط مبيعات من قبل العرب والمواطنين، في وقت اتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء بكثافة.

إلى ذلك، أوضح محلل مالي، لـ«الإمارات اليوم» أن التراجع جاء على الرغم من بعض الأخبار الإيجابية في السوق، المتمثلة في المرونة التي أبداها المصرف المركزي تجاه إقراض القطاع العقاري، بجانب نتائج أعمال البنوك الجيدة في السوق.

سوق دبي

وتفصيلاً، تراجع سوق دبي المالي خلال الأسبوع الماضي، بنسبة 1.3% مغلقاً عند 2746.93 نقطة.

وشهدت معظم القطاعات تراجعاً بقيادة قطاع الصناعة الذي انخفض بنسبة 4.17%، فيما تراجع قطاع العقارات 2.73%، وهبط قطاع الاتصالات بنسبة 1.75%، بينما انخفض قطاع الخدمات بنسبة 1.41%.

وكان سهم شركة «أرابتك» القابضة الأكثر تراجعاً بالسوق، بعد هبوطه 7.5%، وشركة «تكافل الإمارات» بنسبة 6.4%.

واتجهت تعاملات العرب والخليجيين والمواطنين نحو البيع بصاف بلغ 11.97 مليون درهم و44.97 مليون درهم و29.56 مليون درهم على التوالي، فيما اتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء بصاف بلغ 86.5 مليون درهم.

واتجهت تعاملات المؤسسات نحو الشراء بصاف بلغ 6.9 ملايين درهم، فيما اتجهت تعاملات الأفراد نحو البيع بصاف بلغ 11.41 مليون درهم، بينما حقق باقي المتعاملين صافي شراء بقيمة 4.5 ملايين درهم.

عوامل إيجابية

إلى ذلك، قال المدير العام لإدارة الأصول في «شركة مينا كورب»، طارق قاقيش، إن تراجع أسواق المال المحلية جاء رغم بعض العوامل الإيجابية في الأسواق، مثل نتائج الأعمال الإيجابية للبنوك، وخفض أسعار الفائدة.

وأضاف أن المصرف المركزي أبدى بعض المرونة تجاه القطاع العقاري، إذ أوضح أنه يخطط لتحسين إطاره الرقابي الخاص بانكشاف البنوك للقطاع، من خلال إعادة صياغة التدابير الرقابية التي تستهدف انكشاف البنوك للقطاع العقاري، مشيراً إلى أن «المركزي» أفاد بأن تلك التدابير المحسنة تتيح تدابير مرنة في إقراض القطاع.

مرونة

وذكر قاقيش أن تلك الخطوة تشير إلى مرونة صناع القرار، حيث إن هذه إشارة إيجابية للشركات العقارية في السوق، مؤكداً في الوقت ذاته، ضرورة وجود مرونة أيضاً مع الأصول العقارية المملوكة للأفراد.

وتوقع قاقيش أن ينعكس تخفيض أسعار الفائدة على الأسواق وعلى أداء الشركات، خلال فترة تراوح بين ثلاثة وستة أشهر.

سوق أبوظبي للأوراق المالية

تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.07% خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ليغلق عند 5107.76 نقاط. وسجل قطاع الطاقة أكبر تراجع بنسبة 1.88%، تلاه قطاع البنوك بنسبة 1.6%، ثم قطاع الخدمات بنسبة 1.049%، فيما حقق قطاع العقار ارتفاعاً بنسبة 1.66%، وقطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0.14%.

واتجهت تعاملات العرب والمواطنين نحو البيع في سوق أبوظبي بصاف بلغ 8.589 ملايين درهم، و96.2 مليون درهم على التوالي، فيما اتجهت تعاملات الخليجيين والأجانب نحو الشراء بصاف بلغ 13.51 مليون درهم و91.3 مليون درهم على التوالي.


29.56

مليون درهم صافي

مبيعات المواطنين

في سوق دبي

المالي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال مبيعات العرب والمواطنين تهبط بسوقي دبي وأبوظبي الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق