اتباع التقنيات التكنولوجية ضرورة للنهوض بالإعلام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المتحدثون خلال جلسة «مسرِّعات الثورة الإعلامية الجديدة» التي عُقدت ضمن منتدى إنسياد للقيادة، ضرورة اتباع المؤسسات الإعلامية، أحدث التقنيات التكنولوجية للنهوض بقطاع الإعلام.
تحدث خلال الجلسة التي أدارتها خديجة المرزوقي رئيسة تحرير «دبي بوست» كل من: محمد علي حريصي، نائب مدير وكالة الأنباء الفرنسية في منطقة الخليج واليمن؛ وسام بارنيت، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إم بي سي»، ودالين حسن، رئيسة مكتب «يورونيوز» في دولة الإمارات.
وتناول سام بارنيت التحديات التي تواجه بعض المؤسسات الإعلامية نتيجة توجه أغلبية المعلنين في الشرق الأوسط للإعلان عن منتجاتهم وأنشطتهم في مؤسسات إعلامية ضخمة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل «جوجل» و«فيسبوك» و «تويتر»، مشيراً إلى أن المؤسسات الإعلامية المحلية في المنطقة يجب أن تنتج محتوى جيداً وعصرياً باستخدام أحدث التقنيات.
من جانبها أكدت دالين حسن تراجع الإقبال على متابعة القنوات الفضائية الإخبارية واعتماد الجمهور في استقاء الأخبار والمعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي، وما بات يُعرف بالإعلام الجديد.
وأكد محمد حريصي ضرورة تأقلم الأجيال التي تتمتع بخبرة كبيرة في هذا المجال مع أدوات العصر ومساهمتهم في تطوير العمل بتقديم محتوى جيد يتناسب في شكله وطريقة عرضه مع طبيعة الجمهور الذي تطور كثيراً على السنوات السابقة.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال اتباع التقنيات التكنولوجية ضرورة للنهوض بالإعلام الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق