عون: لبنان يحتاج إلى كفاءات لمقاومة الفساد و«الزعماء»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الخميس، إلى تشكيل حكومة جديدة من وزراء ذات «كفاءة وخبرة» مع دخول الحراك الشعبي غير المسبوق في البلاد أسبوعه الثالث، مع إصرار المتظاهرين على حكومة من المستقلين وأصحاب الخبرات خارج الأحزاب التقليدية.
وقال عون، في كلمة متلفزة في الذكرى الثالثة لتوليه منصب الرئاسة، «يجب أن يتم اختيار الوزراء والوزيرات وفق الكفاءة والخبرة وليس وفق الولاءات السياسية واسترضاء الزعامات»، مضيفاً أن «لبنان عند مفترق خطير خصوصاً من الناحية الاقتصادية وهو بأمسِّ الحاجة إلى حكومة منسجمة قادرة على الإنتاج لا تعرقلها الصراعات السياسية والمناكفات ومدعومة من شعبها». وأكد وجوب أن يتم اختيار الوزراء والوزيرات وفق الكفاءة والخبرة، وليس وفق الولاءات السياسية.
وقال الرئيس اللبناني للمتظاهرين إن الطريق لمكافحة الفساد في لبنان طويل، متعهداً بنقل لبنان من الدولة الطائفية إلى الدولة المدنية. وأوضح أن مكافحة الفساد عمل دؤوب مستمر في بلد تجذر فيه الفساد، وأعرب عن تصميمه على مكافحة الفساد من خلال تطبيق القوانين القائمة وتشريع قوانين جديدة. وطالب بإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد، ورفع السرية المصرفية عن حسابات المسؤولين.
وشدد على أن الاستقرار الأمني في لبنان يمثل أولوية لرئاسة البلاد، متعهداً بالعمل على محاربة الطائفية من خلال تشريعات جديدة، وأولها قانون موحد للأحوال الشخصية. وذكر أن الخطة الاقتصادية في لبنان لا تزال تنتظر الإقرار. وأوضح عون أن الحكومة المستقيلة كان عليها أن تنصرف لمعالجة الأزمات وأولها وضع لبنان الاقتصادي. وأشار إلى أن تشكيل الحكومات في لبنان يخضع لتوازنات خاصة، وأن الحكومة المستقيلة عانت من شرط الإجماع الذي حال دون التوصل إلى قرارات.
(وكالات)

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال عون: لبنان يحتاج إلى كفاءات لمقاومة الفساد و«الزعماء» الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق