العراق نحو انتخابات مبكرة... بـ«قانون معدّل»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

العراق نحو انتخابات مبكرة... بـ«قانون معدّل»

الرئيس صالح أكد استعداد عبد المهدي للاستقالة... وطلب حصر السلاح في يد الدولة

الرئيس العراقي برهم صالح خلال إلقائه خطاباً متلفزاً أمس (رويترز)

بغداد: حمزة مصطفى

تعهد الرئيس العراقي برهم صالح إجراء انتخابات مبكرة حال تعديل قانون للانتخابات يجري العمل عليه الآن في رئاسة الجمهورية، وسيرى النور خلال أسبوع، كما كشف في خطاب له، أمس، عن عزم «رئيس الوزراء عادل عبد المهدي على تقديم استقالته إلى الكتل السياسية، شريطة تقديم بديل له بما يمنع حدوث فراغ دستوري».

وقال صالح، إن «الحاجة باتت ماسة إلى إجراء إصلاحات في العراق... وحوار وطني شامل يجري الإعداد له»، مشيراً إلى أن النظام القائم أصبح غير قابل للاستمرار، وهو مطلب أساسي للمحتجين. وأضاف: «سأوافق على إجراء انتخابات مبكرة واعتماد قانون انتخابات جديد، وسنستبدل بمفوضية الانتخابات الحالية، أخرى جديدة»، موضحاً أن «مطالب الشعب وضعتنا على المحك... وعلى البرلمان تلبية مطالب المتظاهرين المشروعة والقطاعات المحرومة». وقال الرئيس العراقي إن «الحكومة مطالَبة بأن تكون حكومة الشعب، ولا بد من محاسبة المجرمين المتورطين بالعنف... وعلى الدولة احتكار السلاح لمنع أي قتال بين الجماعات المسلحة».

ويأتي خطاب صالح في وقت فشل فيه البرلمان العراقي في عقد جلسة، أمس (الخميس)، بسبب عدم حضور رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، رغم توجيه دعوة مباشرة له من قبل رئاسة البرلمان. وأعلن رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، أن «البرلمان لن يعقد جلسة ما لم يحضر رئيس الوزراء»، مؤكداً في الوقت نفسه أن «البرلمان سوف يشرع في الإجراءات الدستورية»، دون أن يحدد طبيعة هذه الآليات.

...المزيد

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال العراق نحو انتخابات مبكرة... بـ«قانون معدّل» الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق