مدير مدرسة يربط الحذاء لطالبة: "مكانتش لاقيه الدادة وده مابيقللش من شأني"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

هو

الأخبار المتعلقة

  • في بنجلاديش.. أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها فأحروقها حيّة: "هي اللي غلطانة"

  • من أرشيف الصحافة| الرفد.. وسيلة "مدير المدرسة" لإقامة علاقة حميمية مع الطالبات بسوهاج

  • قصة وفاة معلمة بعد خلاف مع مدير المدرسة.. شقيقها لـ"هن": الجثة بها كدمات

  • دراسة: الحالة النفسية للحوامل تؤثر على نوم أطفالهن في المستقبل

انحنى مدير مدرسة الإمام الشافعي الابتدائية، التي تقع بمنطقة الخليفة بالمقطم، أمام المدرسين والطلاب، ليربط حذاء طفلة فى المرحلة الابتدائية، بعدما رآها تبحث عن "الدادة" ولم تجدها، فقرر أن يقوم هو بتلك المهمة. 

قرر أحد الأشخاص الذين شاهدوا الواقعة في إحدى قاعات المدرسة أن يوثقها، لإبراز مشاعر الأبوة والرحمة، عكس ما هو شائع عن مديرى المدارس بأنهم جادون وحازمون وعادةً ما يستخدمون أسلوب الشدة للمحافظة على النظام.

"الطفلة جت تسأل عن الدادة عشان تربط جزمتها، ما كانتش موجودة قلت لها تعالى أنا هعمله لك"، قالها سمير أحمد، مدير المدرسة، موضحا أنه من حق الطلاب علينا معاملتهم بالحسنى وتوجيه النصح والإرشاد لهم، دون استخدام سياسة الترهيب والعنف، التى يلجأ إليها بعض المديرين: "الطلبة خصوصاً فى سن صغيرة لازم يلاقوا معاملة طيبة فيها نوع من الاحتواء، مع محافظة المدير على هيبته برضه"، مبدياً رفضه للطريقة التى يتعامل بها المدرسون مع الطلاب فى الفترة الأخيرة: "استخدام الشدة مع الطلاب مش صح، فيه طرق عقابية كتير أقدر أستخدمها مع الأطفال لو غلطوا غير الضرب، زى إنى أحرمهم من الرحلات والزيارات الأثرية الخارجية".

ويحرص سمير على مراعاة الحالة النفسية للطلاب طوال الوقت، ويؤمن بأن الطفل الذى يعانى من مشاكل أسرية سينعكس ذلك على أدائه: "مش باقعد على مكتبى، طول اليوم فى حوش المدرسة أو فى الفصول مع الطلبة بسمعهم، بضحك معاهم وأعمل لهم رحلات تحسن من نفسياتهم وترفَّه عنهم"، كما يقوم بالاطمئنان على الحالة الصحية للطلاب المرضى: "أنا تقريباً عارفهم كلهم بالاسم وحافظ أشكال الطلبة بتوعى عشان على طول فيه تواصل ما بينا".

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال مدير مدرسة يربط الحذاء لطالبة: "مكانتش لاقيه الدادة وده مابيقللش من شأني" الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق