عاجل

راتبي كان 17 جنيهًا.. سلمى الشماع تحكى كواليس دخولها ماسبيرو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
راتبي كان 17 جنيهًا.. سلمى الشماع تحكى كواليس دخولها ماسبيرو, اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2019 08:41 مساءً

تحدثت الإعلامية سلمى الشماع عن بدايتها في مجال الإعلام، قائلة إنه عقب تخرجها عملت بجريدة الأهرام، وكانت تقوم بتحرير الصفحة الأخيرة الخاصة بالمنوعات، مشيرة إلى أن مؤسسة الأهرام وقتها كانت أهم وأضخم المباني الصحفية والإعلامية في مصر.

وأضافت "الشماع" خلال لقاء تليفزيوني ببرنامج "فنجان قهوة" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" مع الإعلامي أحمد مجدي، أنها قابلت رموز الصحافة والأدب في مبنى الأهرام وكانت تتعامل معهم مثل نجيب محفوظ وتوفيق الحكيم.

كما أوضحت أن الفنان التشكيلي أحمد فؤاد درويش عندما كان يأتي للأهرام كان ينصحها بالتقدم للعمل في التليفزيون المصري، لكنها كانت ترفض الفكرة، مشيرة إلى أنه أخبرها ذات يوم بأنه سيقدم لها للعمل في التليفزيون فوافقت على سبيل التجربة، ونجحت في الامتحان.

وتابعت: "كنت أحصل على 45 جنيها في الشهر من عملي صحفية في الأهرام بالصفحة الأخيرة، بالإضافة إلى الأرباح، وبعد حصولي على الوظيفة في ماسبيرو راتبي كان 17 جنيها فقط ولكني كنت سعيدة".

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال راتبي كان 17 جنيهًا.. سلمى الشماع تحكى كواليس دخولها ماسبيرو الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق