بين أستراليا ولبنان والأمازون.. 2019 عام حرائق الغابات بسبب تغير المناخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بين أستراليا ولبنان والأمازون.. 2019 عام حرائق الغابات بسبب تغير المناخ, اليوم السبت 9 نوفمبر 2019 05:10 صباحاً

عام ملئ بحرائق الغابات، حيث التهمت النيران غابات عدة دول حول العالم من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب، منذ بداية فصل الصيف الماضي حتى بعد دخول فصل الخريف، كان التغير المناخي وما نتج عنه من ارتفاع شديد في درجات الحرارة السبب الرئيسي لهذه الكوارث، ما يعد بمثابة ناقوس خطر يشير إلى مخاطر الاحتباس الحراري على كوكبنا.

النيران التي أظهرها مقطع فيديو، تم التقاطه في ولاية نيو ساوث ويلز جنوب شرقي أستراليا، بدت فيه السماء بلون أحمر، بسبب الحرائق التي اشتدت في بعض أنحاء البلاد بعد اشتعال عدد قياسي من حرائق الغابات.

وأصدرت إدارة إطفاء حرائق الريف في "نيو ساوث ويلز" تحذيرات من17 حريقاً، وناشدت السكان بمغادرة المكان، نقلا عن موقع "سكاي نيوز" العربية.

من قبل حرائق أستراليا، اندلعت في نهاية أكتوبر الماضي، حرائق في غابا ولاية كاليفورنيا الأمريكية، حيث التهمت الحرائق التي أشعلتها الرياح الشديدة نحو 10 آلاف فدان، حسب ما أفادت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا.

وأصدر قائد شرطة مقاطعة سونوما أمرا إلزاميا بالإجلاء لبلدة جيسرفيل التي يسكنها نحو 900 شخص، بينما انقطعت الكهرباء عن نحو 200 ألف شخص في الولاية مع امتداد حرائق الغابات في مقاطعة سونوما، نقلا عن موقع "سكاي نيوز" عربية.

حرائق الغابات في لبنان

bd9fa094c2.jpg

وقبل حرائق كاليفورنيا وفي منتصف أكتوبر الماضي، اندلعت النيران في مناطق مختلفة من الغابات في لبنان، وانتقلت بسرعة هائلة بفعل الرياح، ما تسبب في تهديد للبيوت ومدرسة الكرمل سان جوزيف، واضطرت على إثرها وزارة الكهرباء اللبنانية لعزل المزيد من خطوط التوتر العالي في أكثر من منطقة لبنانية بخاصة في منطقة المشرف التي اندلعت منها الحرائق، تسهيلا لعملية الإطفاء وحفاظا على السلامة العامة، نقلا عن صحيفة النهار اللبنانية.

حرائق الغابات في ولاية كاليفورنيا

 

a9aff75bfb.jpg

شبّت حرائق هائلة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، مطلع أكتوبر الماضي، ما دفع بالسلطات إلى عمليات إخلاء واسعة، وإغلاق الطريق السريع لوادي سان فرناندو.

ونقلا عن موقع "يورونيوز" الأوروبي، أدت حرائق الغابات في أنحاء لوس أنجلوس إلى انقطاع التيار الكهربائي عن نحو 730 ألف بيت، بحسب مسؤولي مكافحة الحرائق في الولاية الأمريكية.

حرائق الغابات في ولايتين أستراليتين

سبتمبر الماضي، أشعلت الرياح القوية حرائق الغابات في ولايتين أستراليتين وخرجت النيران عن السيطرة في بعض المناطق التي دمرت مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية، وفق تصريحات مسؤولي خدمات الإطفاء هناك.

حرائق غابات الأمازون وجزر الكناري

 

0d0c4969e4.jpg

في أغسطس الماضي، اندلعت حرائق غابات الأمازون المطيرة في البرازيل، التي تعرف باسم "رئة الأرض" واستمرت نحو 3 أسابيع، اتسعت معها رقعة الحرائق بشكل كبير حتى أظهرت صور الأقمار الصناعية عددا من المدن البرازيلية، مغطاة بدخان أسود كثيف، فضلا عن انقطع التيار الكهربائي في مدينة ساو باولو، على بعد أكثر من 2700 كيلو مترا، بسبب دخان حرائق الأمازون.

وأصدرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، بيانا في ذلك الوقت، بشأن الحرائق التي ألحقت ضررا بالحيوانات والنباتات، ربطت فيه شدة الجفاف في المنطقة بزيادة إزالة الغابات وتغير المناخ الناتج عن الأنشطة البشرية، مؤكدة أنّ الحرائق كبيرة للدرجة التي يمكن رؤيتها من الفضاء.

وتزامنا مع حرائق غابات الأمازون، أعلنت سلطات جزر الكناري أعلى مستوى من خطر اندلاع الحرائق الطبيعية في 5 جزر لهذا الأرخبيل.

وحسب ما جاء في بيان صدر عن الحكومة ونشر عبر موقعها الرسمي: "تعلن حكومة جزر الكناري ابتداءً من الساعة 08:00 (بالتوقيت المحلي) من 23 أغسطس الحالي حالة أعلى إنذار، بسبب خطر اندلاع حرائق طبيعية في جزر إيرو وبالما وجوميرا وتينيريفه وجران كاناريا".

حرائق الغابات في فرنسا واليونان

كانت حرائق غابات الأمازون وجزر الكناري، ضمن سلسلة الحرائق التي شهدتها الغابات في العديد من دول العالم، الصيف الماضي، والتي بدأت في فرنسا خلال الموجة الحارة التي أصابت البلاد في يوليو، وتسببت في اشتعال حرائق الغابات بها، إذ اشتعلت النيران في نحو 480 كيلو من الغابات في مقاطعة غارد جنوب فرنسا، فيما جرى إجلاء 190 شخصا.

والتهمت الحرائق في فرنسا آلاف الأفدنة الزراعية، بعد أن شهدت البلاد أعلى درجة في تاريخها بـ45.9 مئوية، وفي روسيا اندلعت حرائق هائلة في غابات سيبيريا مطلع أغسطس الماضي، أدت لالتهام نحو 30 ألف كيلو مترا من الغابات، استخدمت السلطات الروسية في إطفائها طائرات من طراز "إيليوشن إيل-76" ومروحيات من طراز "مي-8"، التي نفذت عشرات الطلعات وأسقطت آلاف الأطنان من الماء على الغابات التي اجتاحتها النيران، وفقًا لما نقلته وكالة أنباء "تاس"، عن وزارة الدفاع الروسية.

وفي اليونان، دمرت حرائق الغابات مناطق واسعة بجزيرة "وابية"، وأخلت السلطات عدة قرى في أغسطس الماضي، قبل أن تمتد الحرائق للعاصمة أثينا وجزيرة زاكينثوس غرب البلاد، وطلبت الحكومة اليونانية مساعدة من الدول الأوروبية في إطفاء الحرائق.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال بين أستراليا ولبنان والأمازون.. 2019 عام حرائق الغابات بسبب تغير المناخ الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق