بقرار مثير من المحكمة العليا بالهند.. معبد هندوسي على أنقاض مسجد بابري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في قرار تاريخي أصدرت المحكمة العليا في الهند اليوم السبت حكما بحلّ النزاع الطويل الأمد بين الهندوس والمسلمين بشأن موقع مسجد بابري الشهير الذي دمره الهندوس ويسعون لتحويله إلى معبد.

 

وقضى حكم المحكمة العليا الهندية بتسليم الأرض التاريخية لمسجد بابري للهندوس، لتشييد معبد عليه، مقابل منح المسلمين أرضا بديلة لبناء مسجد عليها، في منطقة أيوديا، بولاية أتار بارديش.

 

ويعود تاريخ مسجد بابري إلى القرن الخامس عشر في مدينة "أيوديا"، وتم هدمه على أيدي متعصبين هندوس في عام 1992، مما أثار اضطرابات واسعة النطاق أسفرت عن مقتل أكثر من ألفي شخص، معظمهم مسلمون.

 

ويدعي الهندوس أنه كان هناك معبد هندوسي قبل إقامة مسجد بابري على أنقاضه، ويطالبون بإقامة المعبد من جديد، في المقابل يريد المسلمون بناء مسجد جديد في موقع المسجد القديم نفسه.

 

وتبلغ مساحة الموقع 2.77 فدان. وأصدرت المحكمة أمرا في وقت سابق بتشكيل لجنة وساطة من ثلاثة أعضاء برئاسة قاضي المحكمة العليا المتقاعد إبراهيم خليفة الله، بحسب ما ذكره فيشنو شانكار، وهو محامي منظمة "هندو ماهاسابا"، وهي من الأطراف الرئيسة في النزاع.

 

وقبيل صدور الحكم تم تشديد الإجراءات الأمنية في مدينة أيوديا بشمال الهند.

 

ويزعم الهندوس أن معبدا لإلههم رام كان موجودا قبل بناء المسجد، وأنهم يريدون بناء معبد جديد في الموقع، في حين يريد المسلمون بناء مسجد جديد.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال بقرار مثير من المحكمة العليا بالهند.. معبد هندوسي على أنقاض مسجد بابري الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق