عنصرية واضطهاد الموظفين السمر.. شركة فيسبوك في خطر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عنصرية واضطهاد الموظفين السمر.. شركة فيسبوك في خطر, اليوم السبت 9 نوفمبر 2019 12:02 مساءً

وجهت عدد من الاتهامات لشركة فيسبوك، بعد تقديم مذكرة لشخص مجهول أن الشركة تعامل الموظفين ذوي البشرة الداكنة بطريقة سيئة، الأمر الذي أكده فيما بعد كل الموظفين ذوي البشرة الداكنة في فيسبوك.

ووفقا لموقع أمريكا اليوم فإن الشركة تعامل أكثر من 12 موظفا ببشرة داكنة بطريقة عنصرية حيث نشر أحد العاملين بالشركة تفاصيل المعاملة السيئة بالشركة من خلال منشور على حسابه الشخصي بفيسبوك، وتتضمن أنهم لا يحصلون على حقهم في الترقية أو زيادة المرتبات أو حضور أية احتفالات.

ونشر موقع بيزنس إنسايدر تفاصيل عدد من هذه الحوادث العنصرية بفيسبوك، خاصة وأن هذه الشكوى تأتي بعد مرور عام على تقديم موظف سابق لشكوى بسبب العنصرية والتمييز.

وكانت قد كتبت موظفة مضهدة تعمل بشركة فيسبوك: "قد نحتضن بعضنا بعضًا ونشارك مدى سعادتنا بفرصة العمل مع شركة تؤثر على ما يقرب من ثلاثة مليارات شخص.. ولكن من الداخل، نحن حزينون، وغاضبون، ومضهدون، ومكتئبون، ونتعامل يوميا باضطهاد كما لو أننا لا ننتمي إلى هنا".

ويعد توقيت توجيه الاتهامات لفيسبوك حرجا للشركة لأنه يأتي قبل عقد قمة مع مئات من الموظفين ذوي البشرة الداكنة، وكان سيتحدث مارك زوكربيرج وشيريل ساندبرج خلاله عن أهمية الإدماج والتمكين، وخطط العديد من الموظفين السود لحضور مؤتمر أفرو تك في أوكلاند.

ولكن اعتذر بيرتي طومسون، نائب رئيس اتصالات الشركات، في بيان أرسله عبر البريد الإلكتروني قال فيه: "لا يجب على أي شخص في فيسبوك، أو في أي مكان، تحمل هذا السلوك، نحن آسفون هذا يتعارض مع كل شيء ندافع عنه كشركة".

ومن المواقف السلبية أيضا التي سردها الموظفون المتضهدون أن في إحدى المرات طلب اثنان من الموظفين البيض من مدير برنامجوهو ببشرة سمراء، تنظيف المطبخ بعد الانتهاء من تناول وجبة الإفطار، ويصفون بيئة العمل بأنها معادية ويُعامل فيها الأشخاص ذوو اللون الداكن بطريقة سيئة وغير طبيعية ويركز المديرون على ردود فعل الموظفين بعد إغضابهم لينتقدوهم.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال عنصرية واضطهاد الموظفين السمر.. شركة فيسبوك في خطر الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق