رامي شحاتة.. الصبي الذي أنقذ 51 طفلاً إيطاليًا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
رامي شحاتة.. الصبي الذي أنقذ 51 طفلاً إيطاليًا, اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 12:59 صباحاً

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في أوائل مارس الماضي، تصدّر اسم الصبي المصري «رامي شحاتة»، عناوين الصحف الإيطالية، تحت اسم «البطل المصري»، إذ أنقذ صاحب الـ14 عامًا 50 تلميذًا إيطاليًا، وتمكن من الهرب من الحافلة التي كانت تقلّهم، قبل إشعال النار فيها بالقرب من مدينة ميلان الإيطالية.

بدأت قصة بطولة «رامي»، ابن الدقهلية، عندما حاول سائق الحافلة المدرسية، أوسينو سي، 47 عامًا، بإشعال النار في 51 تلميذ، وفيما كان يهددهم صارخًا «لن ينجو أحد»، اتصل الطالب المصري بوالده، كي يخبره بما يحدث داخل الحافلة، ولكي لا يكشفه السائق، تظاهر الطالب بأنه يتلو أدعية باللغة العربية، وبالفعل تم إبلاغ الشرطة وإنقاذ الموقف.

وطاردت الشرطة الحافلة وأجبرتها على التوقف قبل أن يقوم السائق أثناء المواجهة مع الشرطة بإشعال النار، بعد أن صب البنزين في الحافلة.

وعن تفاصيل الحادث، قال «رامي» لـ«المصري اليوم»: «كنا 51 طالبًا ومدرسًا، وبعد 10 دقائق من تحرك الأتوبيس، وقف السائق وطلب من الجميع الصمت، وبدأ فى ربط مدرس، وأمر مدرس آخر تحت تهديد السلاح بأن يربط الباقى، والمدرس ربط 6 أشخاص، والسائق استكمل القيادة، وبدأ فى جمع التليفونات، وبعدها توقف وألقى بنزين فى أرض الأتوبيس«.

وأضاف: «لقبونى فى إيطاليا بالبطل، وكل من يتكلم عنى يقولون لى البطل صغير السن الكبير فى المقام، ولكن أفضل تكريم بالنسبة لى هو مقابلة لاعب نادى يوفنتوس باولو ديبالا، وأتمنى أن أقابل اللاعب محمد صلاح».

وقال خالد شحاته قوشة، والد البطل المصري رامي شحاتة، إن البرلمان الإيطالي وافق على منح الجنسية الإيطالية لنجله، وهو أصغر من حصل عليها في هذا العمر كونها لا تمنح إلا بعد بلوغ الشاب 18 سنة حسب القوانين الإيطالية.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال رامي شحاتة.. الصبي الذي أنقذ 51 طفلاً إيطاليًا الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق