الهلال يتصدر في أجواء أبها.. الاتحاد فلت من الرائد.. والسلبية جمعت الحزم بالتعاون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بث الهلال الفرح في نفوس جماهيره ومحبيه بعد انتزاعه صدارة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عقب فوزه على أبها 2-1 عصر أمس (الجمعة) على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة ضمن الجولة الـ16 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وقدم «الأزرق» أمام جماهيره الغفيرة مهر فوزه منذ بداية اللقاء، إذ سجل هدفين في أول ربع ساعة سهلا من مهمته، وألغيا أي مفاجأة محتملة من أصحاب الأرض.

وعدّل الهلال مساره في الدوري بتحقيقه الفوز بعد أن فقد أربع نقاط في آخر جولتين بتعادله مع الفيصلي والشباب، وتربع من جديد على صدارة الدوري بـ35 نقطة، كما خطف المهاجم الفرنسي غوميز صدارة الهدافين بتسجيله الهدف الـ13، في المقابل استمر أبها في نزيف النقاط وتلقى الخسارة الثالثة على التوالي، وتجمد رصيده عند 23 نقطة.

احتاج الهلال إلى تسع دقائق للوصول إلى شباك أبها، وفعل ذلك لاعب الوسط البيروفي كاريو الذي تلقى كرة عرضية من ركلة زاوية على القائم الأول ارتقى لها ولعبها برأسه في المرمى هدفا هلاليا أولا، بعدها بأربع دقائق عزز الهلال تفوقه بتسجيله الهدف الثاني عن طريق مهاجمه غوميز الذي تهيأت له كرة داخل منطقة الجزاء تعامل معها بمثالية وسددها استقرت داخل مرمى أبها «13»، وقبل النهاية بدقيقتين أرسل أندرياتسيميا كرة قوية في شباك الحارس عبدالله المعيوف مقلصاً النتيجة (88).

وفي بريدة، أخفق الرائد في الحفاظ على تقدمه على ملعبه للمرة الثانية على التوالي لتنتهي مواجهته أمام الاتحاد بالتعادل الإيجابي 1-1 بعد مباراة ظهر شوطها الأول بشكل ضعيف من الجانبين، قبل أن تتحول في الشوط الثاني بفضل الهدف الرائع للاعب وسط الرائد أحمد الزين، الذي تلقى كرة راوغ بها دفاعات الاتحاد بشكل لافت ليسجل هدف التقدم لأصحاب الأرض «49».

وكان الرائد قادراً على تعزيز حضوره وتقدمه، لكنه أخفق في ترجمة أفضليته في المواجهة ليسجل الاتحاد هدف التعديل من تسديدة قوية للاعبه ليوناردو خيل، أخطأ حارس الرائد عز الدين دوخة في التعامل معها لتسكن الشباك وتعيد المباراة إلى نقطة البداية «80».

ووصل الرائد إلى النقطة الـ27 في المركز السادس، فيما وصل الاتحاد إلى نقطته الـ16 في المرتبة الـ12، مواصلاً سلسلة عروضه ونتائجه الضعيفة في الدوري.

وانتهت مواجهة الحزم والتعاون بالتعادل السلبي على ملعب الأول في الرس، وعلى الرغم من الفرص التي تهيأت للاعبي الفريقين، إلا أنه لم يفلح أي منهما في التسجيل، وهو ما جعل المباراة تنتهي بالنتيجة الأسوأ في كرة القدم، الحزم بات لديه 15 نقطة، أما التعاون فأصبح يمتلك 26 نقطة.

من جهة ثانية يشهد مساء اليوم (السبت) إقامة ثلاث مواجهات في ختام الجولة الـ 16 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، إذ يلتقي العدالة نظيره الأهلي، وتقام المباراة على استاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية في الأحساء، ويبحث الطرفان عن الثلاث نقاط، وتبدأ المباراة الساعة 3:25 عصراً، يسعى العدالة إلى إيقاف مسلسل التفريط بالنقاط، والابتعاد عن مراكز الخطر، ويحتل أصحاب الضيافة المركز ما قبل الأخير بعشر نقاط، ومن أهم الأسماء لدى المدرب التونسي ناصيف البياوي، لاعبا الوسط الغابوني ميدوين والسنغالي اليو سيسي.

وفي المقابل، يطمح لاعبو الأهلي إلى تحقيق الفوز الثالث على التوالي، ويحتل الضيوف المركز الثالث بـ 29 نقطة، ومن المنتظر أن يلعب مدرب الفريق السويسري غروس بأسلوب هجومي من أجل حسم اللقاء لمصلحة فريقه، ومن أهم الأسماء مهاجم الرأس الأخضر دجيانيني تفاريس ولاعبو الوسط البرازيلي جوزيف دي سوزا والألماني ماركو مارين وعبدالفتاح عسيري. ويغيب المهاجم السوري عمر السومة بداعي الإصابة.

وفي الرياض، يستضيف الشباب نظيره الفتح، وتقام المباراة على استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز، وتنطلق المباراة الساعة 6:15 مساء، يطمح "الليث" للعودة مجدداُ لمسلسل الانتصارات التي تريح أنصاره وتجعله يعود للمنافسة مرة أخرى، ولدى الشباب 22 نقطة في المركز التاسع، ومن المتوقع أن ينتهج المدرب الإسباني لويس غارسيا الأسلوب الهجومي للتقدم باكراً، من أهم الأسماء لدى المدرب الحارس التونسي فاروق بن مصطفى والمدافع محمد سالم والمهاجم عبدالله الحمدان.

وعلى الطرف الآخر، يبحث لاعبو الفتح عن إحراز الفوز الثالث لهم في البطولة، ويحتل الفتح المركز الـ 14 وفي جعبته عشر نقاط، ومن المتوقع أن يزج المدرب البلجيكي يانيك بأوراقه الرابحة باكراً، ومن أبرز الأسماء لدى المدرب حارس المرمى الأوكراني ماكسيم كوفال والمدافع الأوروغواياني ماتياس أغويرو ولاعب المحور المغربي مروان سعدان، والمهاجم علي الزقعان.

وعلى استاد مدينة المجمعة الرياضية، يواجه الفيحاء منافسه التقليدي الفيصلي، وتنطلق المباراة الساعة 8:15 مساء، الفيحاء يملك 18 نقطة في المركز العاشر، ويطمح المدرب البرتغالي خورخي سيماو الى تحقيق الفوز الخامس له في المسابقة للابتعاد باكراً عن المراتب الأخيرة في سلم الترتيب، ومن أبرز الأسماء لدى المدرب المهاجم الغاني صامويل أوسو، ولاعبا الوسط التشيلي كارلوس فيلانويفا والبرازيلي انجيلو نيتو.

وعلى الطرف الآخر، يسعى لاعبو الفيصلي إلى الفوز، ويحتل "عنابي سدير" المركز السابع وبحوزته 24 نقطة، لذا يدرك المدرب البرازيلي بريكليس شاموسكا أهمية النقاط لدى الخصم، وسيبدأ بتأمين المناطق الدفاعية قبل التفكير بشن الهجمات، ومن أهم الأسماء لدى المدرب لاعب الوسط خاليم هيلاند والمدافع البرازيلي ايغور روسي.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال الهلال يتصدر في أجواء أبها.. الاتحاد فلت من الرائد.. والسلبية جمعت الحزم بالتعاون الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق