ترامب v.s بلومبيرج.. صراع المليارديرات على حكم العالم يشتعل مبكرًا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ترامب v.s بلومبيرج.. صراع المليارديرات على حكم العالم يشتعل مبكرًا, اليوم السبت 15 فبراير 2020 06:30 صباحاً

توالت في الفترة الماضية العديد من الصراعات والحروب الكلامية على مواقع التواصل الاجتماعي بين الرئيس الأمريكي الحالي ترامب والمرشح الأبرز مايكل بلومبيرج، بعد فترة قليلة من بدء الحملات الإنتخابية، لإزاحة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب من منصبه.

مخاوف ترامب
يخشى ترامب من استغلال مايكل بلومبيرج للأحداث الأخيرة والمشاكل التي يواجهها ترامب باستمرار مع الحزب الديموقراطي والعديد من الشخصيات أصحاب الجماهيرية التي انضمت لحملة بلومبيرج، وتشير استطلاعات الرأى إلى ارتفاع شعبية بلومبيرج بعدما أنفق على حملته 260 مليون دولار من ثروته الخاصة، منها 115 مليون دولار فى العديد من الولايات، وبرنامجه الانتخابي الذي يشير إلى خططه التي تحمل مشاريع ضخمة لأمريكا.

خطة ترامب
يُمني دونالد ترامب نفسه بأن يفوز بالولاية الثانية له، وبدأ ترامب حملته مبكرًا على غير العادة، وبدأ في الإنفاق على إعادة انتخابه في غضون أسابيع من انتخابه.
كما عقد عدة مسيرات وحملات لجمع التبرعات لحملته، وزار أيضًا الولايات الانتخابية الرئيسية وقد جمعت الحملة الأموال.
وأطلق ترامب حملتين إعلانيتين على مستوى البلاد لحملته الإنتخابية 2020 تحت شعار "أجعل أمريكا عظمى مجددًا".

خطة مايكل بلومبيرج
يسعى بلومبيرج أن يستخدم كل إمكاناته وينتظر المساعدة من الأشخاص الذين لا يطيقون دونالد ترامب، وربما ينجح في استمالة مؤيدي الوسط والمستقلين ممن لا يروق لهم الرئيس ترامب، بالإضافة إلى المساندة الكبيرة من قبل الحزب الديموقراطي.

ويعتمد بلومبيرج على ضخ أموال كبيرة على الإعلانات؛ بهدف كسب الجماهير فى سباق الانتخابات، وذكر الموقع الإخبارى لصحيفة "ذا هيل" من واشنطن، أن العمدة السابق لمدينة نيويورك أنفق أكثر من 147 مليون دولار على الإعلانات التلفزيونية طوال الفترة السابقة منذ إعلان ترشحه.

بالإضافة لذلك فقد أنفق 10 ملايين دولار مرة واحدة مقابل إعلان تلفزيونى لمدة 60 ثانية خلال سباق بطولة السوبر بول.

يذكر أن ما أنفقه بلومبيرج خلال 6 أسابيع منذ إعلانه عن دخول السباق الرئاسىي ضمن الديمقراطيين، يفوق كل ما أنفقه باقي المرشحين خلال العام الماضي والذين كان عددهم يتجاوز العشرين قبل أن يتقلص تدريجيًا.

كما دفع بلومبيرج مليون دولار لموقع فيسبوك للترويج للحملته.

الحرب الكلامية على السوشيال ميديا

* ترامب
منذ إعلان بلومبيرج عن حملته الإنتخابية، شن الرئيس الأمريكي ترامب العديد من الهجمات والإهانات ضد بلومبيرج على مواقع السوشيال ميديا ووصفه بالعديد من الألقاب منها: "ميني مايك" نظرًا لأن بلومبيرج قصير القامة، ووجه له العديد من الإهانات تحت نفس اللقب.

وأضاف "ترامب" في تغريدة أخرى: «"ميني مايك" عبارة عن كتلة من الطاقة الميتة طولها 1.63 متر ولا يريد الصعود على منصة المناظرة مع سياسيين محترفين»، كما أن ترامب يسخر يوميًا من بلومبيرج على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

* مايكل بلومبيرج
يمتلك بلومبيرج العديد من المنصات الإعلامية القوية التي يستخدمها في حملته الإعلانية، كما أنه لم يتوقف عند ذلك الحد؛ بل ذكرت المصادر أن بلومبيرج دفع مبالغ كبيرة لمشاهير السوشيال ميديا لدعمه وأيضًا استخدامهم كسلاح للرد على دونالد ترامب، ورد أيضًا بلومبيرج على ترامب في العديد من التغريدات واصفًا إياه بالفاشل والمهرج.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال ترامب v.s بلومبيرج.. صراع المليارديرات على حكم العالم يشتعل مبكرًا الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق