أخبار عاجلة

المزيني: مشاريع مستقبلية مع «الزراعة» في المياه المستدامة

المزيني: مشاريع مستقبلية مع «الزراعة» في المياه المستدامة
المزيني: مشاريع مستقبلية مع «الزراعة» في المياه المستدامة

أكد رئيس جمعية المياه الكويتية د.صالح المزيني أن اجتماع وفد الجمعية بمدير عام الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الشيخ محمد اليوسف تناول عرض أهمية مشروع «استخدام الصناديق المائية الكويتية في الزراعة المستدامة وتوفير المياه».

وبين المزيني في تصريح صحافي أمس أن الاجتماع شهد طرح مجالات التعاون المشترك المزمع تنظيمها مستقبلا بين الجمعية و«الزراعة» وما تضمه من مبادرات تخصصية في شأن المياه المستدامة فضلا عن التنسيق والتوافق بشأن إعداد مذكرة تفاهم وبروتوكول تعاون بين الجهتين مشمولا بالبرامج والمشاريع المشتركة، لافتا إلى أن الاجتماع تناول ما لدى جمعية المياه من العديد من المبادرات والبرامج التي تحقق الفائدة المشتركة وفي إطار سياسة خطة سلامة المياه التي تنتهجها حكومة الكويت في المحافظة على المياه وبناء على توجيهات صاحب السمو التي تدعو إلى تضافر جهود وتآزر الطاقات في المحافظة على جودة وسلامة المياه، تقوم الجمعية بتنظيم برامج دولية حول خطة سلامة المياه، مؤكدا أن الحكومة لا تدخر جهدا في سبيل تحقيق أفضل المواصفات لمياه الشرب من خلال السعي المستمر للاستفادة من الخبرات العالمية وتأهيل الكوادر ضمن أعلى المقاييس والذي أدى إلى حصول الكويت على المرتبة الأولى في نوعية مياه الشرب على مستوى الوطن العربي من قبل منظمة الصحة العالمية ونطمح أن نصل إلى مستويات عالمية مستقبلا.

وذكر أن تلك البرامج والمشاريع تهدف الى تدريب مزودي المياه في الكويت لتعزيز كفاءاتهم الحالية في كافة المستويات الإدارية من اجل تزويد مياه آمنة للمواطنين، ويكونوا قادرين على تبني وتطبيق نهج الإدارة الوقائية لجودة المياه استنادا الى الإطار المفاهيمي لخطط سلامة المياه الصادرة عن منظمة الصحة العالميــة، فضلا عن اعداد البرامج المساندة في التخطيط والتنفيذ للمراجعة الدورية لخطة سلامة المياه.

وأشار المزيني إلى ان كلمات صاحب السمو الأمير في رسالته الموجهة إلى الجمعية بمنزلة نبراس تهتدي به في تنفيذ برامجها وإسهاماتها في تنمية وإدارة المصادر المائية وبدورها التوعوي بأهمية المحافظة على المياه من الهدر، مضيفا ان سموه شدد على ان ملف ادارة المياه واستدامتها احد اهم القضايا التي تمثل تحديا كبيرا للدولة نتيجة تزايد الطلب على المياه، ولفت إلى ان الأمر يتطلب استثمارات مالية ضخمة على حساب مجالات التنمية والاستثمار في المواطن الكويتي الذي يعد الدعامة الأساسية لاستقراره وتقدمه.