السفير الأرميني في ضيافة ديوان الروضان

السفير الأرميني في ضيافة ديوان الروضان
السفير الأرميني في ضيافة ديوان الروضان

استقبل أمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف الروضان وعميد عائلة الروضان روضان الروضان سفير أرمينيا لدى الكويت والقنصل الأرميني بديوانهما العامر، بالإضافة إلى رواده الذين يحرصون على التواصل ليتبادلوا فيه الآراء ويناقشوا شؤون البلاد.

وأشاد عبداللطيف الروضان بالعلاقات المتميزة القائمة بين الكويت وأرمينيا وحرص البلدين على التعاون لما فيه الخير للشعبين الشقيقين، متمنيا دوام التقدم والازدهار للبلدين.

بدوره، أكد السفير الأرميني أهمية العلاقات الأرمينيةـ الكويتية وآفاق تعزيزها، متحدثا عن ضرورة الحفاظ على العادات والتقاليد بين البلدين، مشيرا في الوقت نفسه إلى أهمية فتح الخطوط الجوية الكويتية المباشرة بين البلدين وأهميتها للشعبين الصديقين في السياحة والتجارة، لاسيما ان أرمينيا تعد من الدول المتميزة في الإنتاج الزراعي خصوصا الفواكه، بالإضافة إلى جوها ومناخها المعتدل، هذا إلى جانب تميز أرمينيا بالأمن والأمان، والدليل أن نسبة الجريمة 0%، لذا أدعو الإخوة في الكويت والخليج للسفر الى أرمينيا للسياحة والتجارة، وهنا تدخل تيسير الرشدان لتوضيح طريقة تواصل الشعبين الكويتي والأرميني بالسياحة والتجارة وطلب من السفير الأرميني مزيدا من الإعلانات عن السياحة في أرمينيا.

وبعد انتهاء المناقشات الودية بين السفير والقنصل الأرميني ضيفي الديوان مع أمين عام مجلس الوزراء عبداللطيف الروضان وعميد عائلة الروضان روضان الروضان، تجول السفير والقنصل الأرمينيين في ديوان الروضان التاريخي العريق الذي يعد جزءا لا يتجزأ من تاريخ الكويت، يرافقهما تيسير الرشدان ليطلعا على طريقة البناء القديمة من خشب الجندل والباسجيل، وشرح لهما معنى «البرمة» وهي إنشاء قدر من الحجارة لشرب الماء.

وأبدى السفير الأرميني إعجابه بديوان الروضان وطريقة البناء والدرايش التي تطل على الحوش، كما شاهد الصور القديمة التاريخية لآل الروضان.

وفي الختام، شكر السفير والقنصل الأرمينيين الحضور على حسن الاستقبال والضيافة المعهودين لعائلة الروضان ورواد ديوانهم المنيف.